سياسة

الخزعلي يحذر من وضع البلاد السيء بسبب نتائج الانتخابات

دعا زعيم حركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، اليوم الاحد، لاعادة عد وفرز جميع الصناديق التي اعتبرت باطلةً بصورة يدوية، محذراً من الوضع السيء للبلاد بسبب نتائج الانتخابات، فيما اكد ان استهداف منزل الكاظمي غير حقيقي ومفبرك.

وذكر الخزعلي، في مقابلة تلفزيونية تابعتها الرشيد، ان “هناك 6200 صندوقاً انتخابياً لم يغلق في الوقت المحدد، ويجب اعادة عد وفرز جميع الصناديق التي اعتبرت باطلةً بصورة يدوية”، موضحاً ان “وضع البلد كان سيئاً قبل الانتخابات وعلى أساسه تم الاتفاق على إجراء انتخابات مبكرة لنقله إلى الأفضل، ووسط الاعتراضات والإشكالات الحالية يعني ان وضع البلد سينتقل الى الأسوأ”.

واضاف، ان “المشاكل الحالية في البلاد والانسداد السياسي سببها نتائج الانتخابات وطريقة إجرائها، والجميع يعلم من العراقيين والكتل السياسية والبعثات الدولية بخروقات الانتخابات”، لافتاً الى “وجود جماعات فرضت سيطرتها على المراكز الانتخابية وقامت بطرد مراقبي الكيانات السياسية”.

وتابع الخزعلي، ان “مجلس الامن الدولي بارك نتائج الانتخابات في العراق ولم يتطرق تقرير ممثلة الامم المتحدة جنينين بلاسخارت امام مجلس الامن على الخروقات التي رافقت العملية الانتخابية”.

وبشأن محاولة اغتيال الكاظمي، قال الخزعلي، ان “روايات الحكومة حول استهداف منزل رئيس مجلس الوزراء متناقضة مما يعني ان الاستهداف غير حقيقي ومفبرك”، مشيراً الى “ضرورة التحقيق في القضية سواء ثبت صحتها ام لا، كون الاستهداف يشبوه علامات استفهام كثيرة منها عدم وجود اثار لطائرات او بقايا لها”.

تعليقك