الاخبار العاجلةمحليات

داخلية كردستان توجه بمنع دخول الوافدين الى الاقليم لمواجهة جائحة كورونا

أصدرت وزارة الداخلية في إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، 13 توجيهاً لمواجهة انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا، منها منع دخول الوافدين من بقية المحافظات ٳلی الإقليم باستثناء الوفود الدبلوماسية والمنظمات الدولية، إضافة إلی القادمين بغرض العلاج ومراجعة الٲطباء وفقاً للإرشادات الصحية. 
وجاءت القرارات علی ضوء مخرجات اجتماع اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا الذي عقد يوم ٱمس الٳثنين.

وفيما يلي القرارات الواردة في وثيقة البيان التي تحمل توقيع وزير الداخلية، ريبر ٲحمد:

ٲولاً: استمرار العملية التعليمية في المدارس بالٳجراءات المعمول بها حالياً مع تطبيق التعليمات الصحية الصارمة.

ثانياً: تستمر الدراسة في الجامعات والمعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بٳجراءاتها الحالية والالتزام بالٳرشادات الصحية.

ثالثاً: ٳحياء المناسبات الوطنية بدون تنظيم ٲي تحشد ٲو اجتماع، ومن هنا ندعو جميع الٲطراف السياسية والمنظمات والمجتمع المدني ٳلی المزيد من التعاون معنا بهذا الخصوص.

رابعاً: تجتمع غرف العمليات في المحافظات والإدارات المستقلة بغرض تشديد الإجراءات الصحية وخاصة استخدام الكمامات ومنع التجمعات والاجتماعات وفرض العقوبة على مخالفي الالتزام بارتداء الكمامات وفق بيان 52 لسنة 2020.

خامساً: تنظم جميع الأنشطة الرياضية بدون حضور الجماهير إلى الملاعب والقاعات.

سادساً: الحد من دخول المسافرين من المحافظات العراقية الأخرى إلى إقليم كوردستان باستثناء وكالات ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والتحالف والدبلوماسيين والوفود الرسمية والذين يجرون زيارات إلى الأطباء وفقاً للتعليمات الصحية.

سابعاً: استمرار سريان قرار منع الولائم والحفلات وزيارة القبور وإقامة مجالس العزاء، ويتحمل مركز الشرطة ومختار الحي مسؤولية التطبيق، مع تغريم المخالف بمبلغ مليوني دينار.

ثامناً: يكون أداء الصلاة في المساجد والكنائس والمعابد بما يراعي التعليمات الصحية المشددة ووفق ما أعلنت عنه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية سابقاً.

تاسعاً: متى ما تفاقم الموقف الصحي، يقوم وزير الداخلية مع وزراء الصحة والتعليم العالي والتربية وبالتنسيق مع المحافظين ومسؤولي الإدارات المستقلة بإصدار ما يلزم من قرارات.

عاشراً: تواصل الدوائر الحكومية تطبيق التدابير الاحترازية ويقوم الوزير المعني بمتابعة تنفيذ تلك الإجراءات بموجب المادة السابعة من البيان ذي الرقم 52 لسنة 2020.

حادي عشر: وزارة الصحة هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن نشر البيانات المتعلقة بكورونا.

ثاني عشر: نشكر مواطني إقليم كوردستان على الحس العالي بالمسؤولية ودعم حكومة الإقليم والتعاون معها منذ بداية انتشار الجائحة من أجل مواجهة الوباء، ومن هنا نحثهم على مواصلة إسناد ودعم الحكومة.

ثالث عشر: ينفذ البيان بتاريخ صدوره ويُنشر في جريدة وقائع كوردستان.

تعليقك