محليات

عبد المهدي يوصي بإجراءات عاجلة لإنهاء التواجد الاجنبي

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي إن انهاء التواجد الاجنبي في العراق، سيصب في مصلحة البلاد، فيما اقترح خيارين للتعامل مع القوات الاجنبية.
وقال عبد المهدي، في كلمته داخل البرلمان في الجلسة الخاصة بالتصويت على الغاء الاتفاقية الأمنية مع واشنطن، وإخراج القوات الامريكية من العراق، إن “خروج القوات الامريكية من العراق سيكون من مصلحة العراق والولايات المتحدة، بغد التطورات الاخيرة خاصة، والسعي لابقاء علاقات صداقة بين الطرفين، ومن العراق من ان يكون ساحة لصراع او حرب.
وأضاف عبد المهدي، أن مجلس النواب أمام خيارين، بخصوص القوات الاميركية، الأول “انهاء تواجد القوات الاميركية باجراءات عاجلة ووضع الترتيبات لذلك، أو العودة الى مسودة قرار كان مطروحا امام مجلس النواب قبل مجيء الحكومة الحالية، ينص أن (شروط تواجد أي قوات اجنبية في العراق تنحصر بدورها بتدريب القوات الامنية العراقية ومساعدة العراق في ملاحقة خلايا داعش الارهابية تحت اشراف موافقة الحكومة العراقية سواء في حركة هذه القوات او استخدام الاجواء العراقية”.
واضاف عبد المهدي، في كلمته إن الثقة تراجعت بين الولايات المتحدة والعراق، لأن الاخير خارج العقوبات ضد ايران، مبينا أن “الحكومة العراقية اعلنت انها ليست جزءا من منظومة العقوبات، كما انها ليست جزءا من اية منظومة معادية للولايات المتحدة او غيرها من دول صديقة”، مشيراً إلى أن الحكومة العراقية بدات نشعر بتراجع الثقة مع الطرف الاميركي مادامت بغداد خارج منظومة العقوبات ضد ايران، ولا نوافقها على العديد من سياساتها داخل العراق”.

تعليقك