محليات

عبد المهدي يحذر من باريس من أي “انحراف” في محاربة داعش

حذر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من أي انحراف في محاربة تنظيم داعش، مشيرا الى أن خلايا نائمة كثيرة للتنظيم مازالت تعمل في العراق.
عبد المهدي قال في مؤتمر صحفي عقده في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن اي انحراف في محاربة داعش سيخلق ثغرة كبيرة في المجتمع، لافتا الى ان داعش مازال يريد ارباك المنطقة ويحاول ارباك معسكرنا الكبير، ولكن بقواتنا ووحدتنا سنتمكن من دحره. واضاف انه اتفق مع فرنسا على مبادئ عامة وتفصيلاتها ستكون مهمة وفاعلة في طبيعة العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أهمية الدور الفرنسي في محاربة الإرهاب وإعادة إعمار البلاد. وفي تعليقه على ظهور زعيم داعش في مقطع فيديو مؤخرا، اعتبر رئيس الوزراء أن خطاب البغدادي الاخير يشير الى استمرار خطر داعش في العراق، مبينا انه اطلع الجانب الفرنسي على ما يحصل على الحدود العراقية مع سوريا واتخاذ رؤى مهمة جدا بشأنها.

تعليقك