محليات

صفقة فساد كبرى لبيع منصب رئيس البرلمان العراقي

كشفت مصادرُ مقربة عن واحدةٍ من اكبـِر صفقات ِالفساد يَجري العملُ على تمريـِرها منُذ يومين لبيع منصبِ رئيس البرلمان.
مصادرُ قالت ان سعرَ المنصبِ وصلَ الى ثلاثِين مليون دولار مع مكآفاتٍ اضافية بعد ان طرَحَ احدُ السياسيين الطامِعين بالمنصب مبلغَ خمسَة عشر مليون دولار من اجـِل انسحابِ احدِ المرشِحين الذي رفِض العرض وطلبَ مبلغ ثلاثين مليون دولار مع ضماِن منصبٍ وزاري، مضيفا اِن مرشَحاً آخر رفضَ عرضاً للامتناِع عن الترشّح مقابلَ ثلاثةِ ملايين دولار.
وكشفَت المصادر اَن اجتماعاً عُقِد في منزل وزير سابق بحضوِر رئيس صحوةٍ سابق وآخِرين جرى خلالـَه استدعاءُ احدِ المرشحين، حيث عَرَضَ عليه مرشحٌ اخر طامعٌ بالمنصب، ان يدفعَ له فوراً خمسَة عشر مليون دولار مقابلَ الانسحاب، غير ان العرضَ رُفِض في البداية قبل ان يطلبَ المرشحُ المستعدُ للانسحاب رفعَ السعر الى ثلاثِين مليون دولار وضماِن حصولهِ على منصبٍ في الحكومة الجديدة. واشارت المصادر الى اِن المرشّح الذي عُـِرضَ عليه المبلغ رفعَ من حماسهِ للترشّح لضمِان الحصول على مبلِغ ثلاثين مليون دولار بدلا من خمسَة عشر مليون فقط.

تعليقك