محليات

اميركا تعتزم اعادة قطع اثرية الى العراق بعد تهريبها بشكل غير مشروع

تعتزم الولايات المتحدة الاميركية إعادة قطعا أثرية، بينها ألواح مسمارية سومرية تعود إلى الفين ومئة عام قبل الميلاد إلى العراق، بعد أن هربت منه بشكل غير مشروع إلى متاجر (هوبي لوبي)
مسؤولون في إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية ذكروا، إنه ،من المقرر أن يحضر السفير العراقي لدى واشنطن فريد ياسين ووكيل وزارة الخارجية نزار الخير الله مراسم التسليم.
ووافقت متاجر (هوبي لوبي) ومقرها مدينة أوكلاهوما والمتخصصة في بيع الأعمال الفنية والتحف، في شهر تموز الماضي، على تسليم الآثار التي صنعت في ما يعرف الآن بالعراق قبل نحو أربعة آلاف عام ودفع ثلاثة ملايين دولار لتسوية دعوى مدنية أقامتها وزارة العدل الأمريكية

تعليقك