عربي ودولي

مصرع شخصين وتشرد الالاف بسبب الامطار الغزيرة في البرازيل

متابعة – الرشيد

أعلنت سلطات البرازيل أن شخصين لقيا حتفهما فيما تشرد أكثر من 4 آلاف آخرين بسبب أمطار غزيرة يتواصل هطولها منذ أيام في مناطق عدة بالبلاد.

وتسببت الأمطار في ولاية سانتا كاتارينا بجنوب البلاد، بفيضانات أودت بحياة شخصين، أحدهما تعرض للصعق بالكهرباء والآخر دفن بانهيار أرضي، بحسب الدفاع المدني المحلي في حين لا يزال رجل إطفاء مفقودا.

وأظهرت صور نشرتها السلطات، مناطق كاملة في مدينة ساو جواو باتيستا وقد غمرتها الفيضانات، فيما أفادت سلطات سانتا كاتارينا حتى الآن بوجود أكثر من ألف نازح، وأجبر أكثر من 4 آلاف شخص على مغادرة منازلهم في ولاية باهيا الواقعة شمال شرق البرازيل.

وتشهد عدة مناطق في البرازيل هطول أمطار غزيرة منذ أيام، كما أدى انزلاق للتربة الاثنين على طريق سريع في منطقة جبلية بولاية بارانا بجنوب البلاد إلى مقتل شخصين على الأقل.

إلى ذلك، واصل رجال الإطفاء الخميس البحث عن مفقودين تحت الوحول. وأشارت حكومة منطقة بارانا إلى أن عدد المفقودين "انخفض إلى أقل من ثلاثين"، فيما كانت السلطات في بادئ الأمر، قد قدرت عدد المفقودين ما بين 30 و50 شخصا.

وكان 233 شخصا لقوا مصرعهم في فبراير الماضي في بلدية بتروبوليس، وذلك بمنطقة جبلية بالقرب من ريو دي جانيرو، بسبب انزلاقات للتربة وفيضانات.  

تعليقك