سياسة

وزير الخارجية يدعو إلى إعادة فتح سفارة مملكة النرويج في العراق

دعا وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، اليوم الاحد، حكومة مملكة النرويج إلى إعادة فتح سفارتها في العراق، لمـا لـهـا مـن تـأثير إيجابيّ فـي تعزيـز العلاقات الثنائيَّة وتطويرها.

وذكرت الخارجية العراقية، في بيان تلقته “الرشيد”، ان “ذلك جاء خلال لقائه مع وزيرة خارجيَّة مملكة النرويج السيّدة أنكن هويتفلدت، على هامش إجتماعات حوار المنامة/18 الذي تجري أعماله في العاصمة البحرينيَّة المنامة”.

واوضحت، ان “اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة المُتميِّزة بين البلدين، وسُبُل تعزيزها، وأهميَّة تجسير التعاون عبر خلق فرص من شأنها أنَّ تُحقّق تطلُّعات الشعبين الصديقين، وشدد على ضرورة إعادة تفعيل اللجنة العراقيَّة-النرويجيَّة المُشترَكة بين البلدين، وتفعيل مُذكّرات التفاهم، وملفات التعاون الثنائيّ؛ خدمة للشعبين الصديقين”.

واضافت، ان “الجانبان تطرقا إلى تداعيات الأزمة الروسيَّة-الأوكرانيَّة، وإنعكاساتها على منطقة الشرق الأوسط، والتي ألقت بظلالها على الإقتصاد العالميّ، سيما النقص في امدادات الغذاء والطاقة”.

واكد الوزير حسين، بحسب البيان، على “ضرورة إيجاد تفاهمات بين جميع الدول لحل المشاكل الماثلة أمامها، إذ إنَّ مُؤشرات الإستقرار السياسيّ والأمنيّ والإقتصاديّ، لاتزال بعيدة، وهو ما يوجب على المجتمع الدوليّ إتخاذ خطوات جادة وفعليّة لإيجاد حلول جذريَّة وواقعية لحل الخلافات القائمة، وذلك من خلال إنتهاج لغة الحوار، واللجوء إلى طاولة المُفاوضات وإعلاء المصالح المُشترَكة”.

وتابعت الوزارة، انه “جرى مُناقشة آخر المُستجدّات والتطورات في القضايا الإقليميّة ذات الاهتمام الدوليّ ومن بينها؛ تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الإقليميين مثل السعوديَّة وإيران، وكذلك الدوليين كأمريكا وإيران، والذي تعتبره الحكومة العراقيَّة جزءاً رئيسياً من الحل لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة عموماً”.

من جانبها، هنَّأت وزيرة الخارجيَّة النرويجيَّة الوزير بمُناسبة تشكيل الحكومة الجديدة، وتجديد الثقة له وزيراً لخارجيَّة جُمْهُوريَّة العراق، مُؤكِّدةً رغبة بلادها في تطوير العلاقات الثنائيَّة، وتوطيد التعاون المُشترَك وبما يحقق الازدهار والرخاء لكلا البلدين الصديقين.

واشارت الوزارة، الى “الوزيرة النرويجية دعت الوزير حسين للمُشارَكة في مُؤتمَر أوسلو، المُزمعُ عقده في شهر حزيران 2023”.

تعليقك