عربي ودولي

جدل في المانيا بعد تصريح لمسؤول عن ارسال اسلحة الى اوكرانيا

متابعة – الرشيد

قارن وولفغانغ شميت، رئيس دائرة المستشار الألماني، توريد الأسلحة الألمانية إلى أوكرانيا بصناعة صواريخ "فاو-2 " في الرايخ الألماني الثالث، وأثارت هذه المقارنة انتقادات حادة.

وقد أثارت هذه المقارنة حفيضة أحد المدافعين الرئيسيين عن تزويد أوكرانيا بالأسلحة الثقيلة، وهي عضوة لجنة الدفاع في البوندستاغ (البرلمان)، ماري أغنيس ستراك زيمرمان.

وقد دافع شميت عن موقف الحكومة الألمانية، التي قررت عدم تزويد أوكرانيا بالدبابات القتالية.

وأثناء حديثه قارن السياسي الألماني، وهو من الحزب الديمقراطي الألماني الحاكم، الدعوات لتزويد أوكرانيا بدبابات "Leopard 2" بالآمال التي كانت لدى ألمانيا النازية عند إنتاج أول صاروخ باليستي بعيد المدى في العالم وسمي "فاو-2"، والذي أطلقت عليه الدعاية النازية اسم "السلاح المعجزة"، وكذلك "سلاح الانتقام".

وأشار شميدت إلى أنه أحيانا يبدو له أن هذا الإجراء (تزويد كييف بالدبابات) هو بمثابة متلازمة "فاو-2" الألمانية، مؤكدا أنه لا يوجد "سلاح معجزة" من شأنه أن يضع حدا فوريا للصراع في أوكرانيا.

من جانبها قالت رئيسة لجنة الدفاع في البوندستاغ، ماري-أغنيس ستراك-زيمرمان: "أقترح بشكل جماعي على وولفغانغ شميدت تعميق معرفته بالأسلحة قليلا. ثم سيدرك بسرعة أن المقارنة مع الأسلحة النازية ليست فقط غير مناسبة تماما، ولكنها ببساطة خاطئة".

تعليقك