سياسة

الحرس الثوري: بدأت المرحلة الجديدة من عملياتنا ضد الجماعات التي تهدد إيران بعمق إقليم كردستان

أعلن الحرس الثوري الإيراني، قصف مقرات احزاب كردية إيرانية معارضة بإقليم كردستان بالطائرات المسيرة.
وذكر الحرس الثوري في بيان، أنه” تم الإعلان في بيان يوم السبت (بتاريخ 7/2/1401 هـ ش) ، بعد التحذيرات اللازمة لسلطات المنطقة الشمالية من العراق عبر المصادر ذات الصلة لتفكيك أنشطة الجماعات المناهضة لإيران والمحسوبة على الاستكبار العالمي في المنطقة، وتجاهلًا لهذا المطلب المشروع والقانوني المرتبط باستمرار وجود الجماعات والاعتداءات على المناطق الحدودية لجمهورية إيران الإسلامية ومهاجمة بعض القواعد ونقاط التفتيش الحدودية لبلدنا ودعم أعمال الشغب الأخيرة، بدأت القوات البرية لمقر سيد الشهداء (ع) التابع لحرس الثورة الإسلامية بشن هجمات بالمدفعية على مقارها ومراكز انتشارها في أجزاء من المنطقة”.
وأضاف، أنه”بما انه خلال هذه الفترة ما زالت فلول الجماعات المناهضة للثورة متواجدة في المنطقة رغم تحملها الخسائر وتشكل تهديدا لأمن وسلم أبناء وطننا الأعزاء، ابتداء من صباح اليوم (الأربعاء 7/6/1401 هـ ش) بدات المرحلة الجديدة من عملياتنا ضد مواقع ومقرات وثكنات الجماعات المذكورة في عمق المنطقة الشمالية من العراق، باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة التابعة للقوات البرية للحرس الثوري ونيران كثيفة ومشتركة للصواريخ النقطوية والطائرات بدون طيار الهجومية والمدمرة ، وتم توجيه ضربات قاتلة لها ، والتي سيتم الإبلاغ عن تفاصيل العملية والخسائر والأضرار الى الشعب الايراني لاحقا “.
وتابع: “نؤكد مرة أخرى أن هذه العملية ستستمر بعزم حتى يتم إزالة التهديد بشكل فعال وتفكيك مقار الجماعات وقيام سلطات المنطقة بالتزاماتها ومسؤولياتها”.

تعليقك