أمن

قاعدة بلد توضح تفاصيل استهدافها وتؤكدبان طائرات مسلحة ومسيرة ستشارك بتأمينها

قاعدة بلد توضح تفاصيل استهدافها وتؤكد: طائرات مسلحة ومسيرة ستشارك بتأمين القاعدة

أوضح آمر قاعدة بلد الجوية اللواء الركن ضياء محسن، اليوم السبت، تفاصيل إحباط محاولة استهداف القاعدة بثلاث طائرات مسيرة، مؤكداً أن طائرات مسلحة ومسيرة ستشارك في تأمين الأجواء المحيطة بالقاعدة.
وقال محسن في حديث للوكالة الرسمية وتابعته الرشيد، إنه "في الساعة الخامسة والربع من فجر اليوم تم رصد اقتراب ثلاث طائرات مسيرة من قاعدة بلد الجوية وأصدرت أمراً بإطلاق النار عليها ،وتمت معالجتها ولاذت الطائرات بالفرار"، مبيناً أن "الجو كان ضبابياً ولم تستطع هذه الطائرات من استهداف القاعدة".

وأضاف أنه "بعد أن تم رصد هذه الطائرات بالعين المجردة من خلال الأبراج والتأكد من أنها مجهولة الهوية تم الاتصال بالدفاع الجوي للاستفسار عن هذه الطائرات ،وتم التأكد بأنها مجهولة وغير معروفة الهوية ،ولذلك تم اعطاء الأمر بفتح النار عليها من قبل حماية القاعدة ومن دون مشاركة الدفاع الجوي"، لافتاً الى أنه "سيتم اتخاذ إجراءات أكثر شدة لتأمين محيط القاعدة باستخدام طائرات مسلحة ومسيرة لمعالجة أي هدف معاد ،وكذلك استخدام أسلحة الدفاع الجوي الموجودة في القاعدة".
وذكر محسن أن " القاعدة فيها رادار يستخدم على مدار الساعة لمراقبة الطائرات ،وكذلك يوجد رادار في الدفاع الجوي ،وهذه الطائرات انطلقت من مكان قريب لذلك تعذر رصدها عبر الرادار ،ولا يمكن تحديد مكان انطلاقها بشكل دقيق ،لذلك تم رصدها بالعين المجردة من أبراج الحماية وتم التعامل معها من خلال اطلاق نار كثيف ما دفعها للفرار".
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم السبت، إحباط محاولة استهداف قاعدة بلد الجوية في صلاح الدين.

تعليقك