سياسة

الأعرجي: الإرادة الأميركية السابقة كانت تريد جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات

أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، اليوم الاثنين، ان إرادة الحكومة الأمريكية السابقة كانت تريد جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات.
وذكر بيان لمكتب الاعرجي تلقته الرشيد، ان”الاخير استقبل بمكتبه اليوم الإثنين، السفير الفرنسي في بغداد أريك شوفالييه وبحثا آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، كما جرى استعراض العلاقات الثنائية بين بغداد وباريس وأهمية إكمال بناء المستشفى الفرنسي في قضاء سنجار، والتأكيد على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين”.
وحول جريمة المطار التي راح ضحيتها المهندس وسليماني ورفاقهما، أكد الأعرجي أنها “جريمة اعتداء آثمة وانتهاك للسيادة العراقية”، مبينا أن “إرادة الحكومة الأمريكية السابقة كانت تريد جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات”.
وأشاد الأعرجي بـ”المباحثات السعودية الإيرانية”، لافتا الى أن “العراق يرفض أن تكون أراضيه ساحة للتجسس على جيرانه، بل ساحة للقاءالأشقاء والأصدقاء”.
من جانبه، أشاد السفير الفرنسي بالتظاهرات الأخيرة في ذكرى حادثة المطار، مشيرا إلى أن “التظاهرات كانت منضبطة وجرت من دون حوادث”.
واعرب عن “وقوف بلاده مع أي حكومة عراقية تشكل”، مؤكدا “دعم فرنسا للسيادة العراقية”.

تعليقك