سياسة

الكلابي للثامنة: الحلبوسي دعم الاعمار في محافظة الانبار

اكد النائب السابق يوسف الكلابي، اليوم الاثنين، ان رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي دعم الاعمار في محافظة الانبار.

وقال الكلابي، في تصريح لبرنامج الثامنة الذي يبث من على شاشة الرشيد، ان “ثَنائي على رئيس مجلس النواب السابق محمد الحلبوسي في مقطع فيديو خلال جلسة في الانبار بحضور شيوخ ووجهاء عشائر وقولي عبارة (چلبوا بالحلبوسي) لم يكن لذلك علاقة بالجانب السياسي مطلقاً، وانما كان موضوعاً خدمياً بحت”.

واضاف، انا “كنت في هيئة الحشد الشعبي ولبينا نداء المرجعية الدينية وشاهدت بعيني مدينة الرمادي بعد تحريرها وقد وصلت فيها نسبة الدمار الى اكثر من 90 بالمئة، وبعد عامين ونصف العام تمت دعوتنا من شيوخ كرماء من اهالي الرمادي بحضور شخصيات سياسية ومنهم الحلبوسي، وقد شاهدنا الاعمار والبناء في المدينة”.

وتابع، ان “الحلبوسي كان محافظاً للانبار وبعدها ذهب الى رئاسة مجلس النواب، ومن خلال موقعه في المجلس استطاع دعم المناطق السنية، لكن بعض القيادات الشيعية عملت عكس ما قدمه الحلبوسي، فعندما نطرح مقترحات لتطوير مناطق الوسط والجنوب نجد بعض القيادات تعرقل ما نقوم به”.

واوضح الكلابي، ان “التسويق السخيف والعوبة الاحزاب التافهة التي لا تعرف التسابق على الانجاز وانما تتسابق على التسقيط فقط، حيث تم اقتطاع جزءاً مما قلته، وكان كلامي موجهاً لاهالي الرمادي بشأن الارهاب والى اين اوصل المدينة واهلها ودعوتهم لعدم السماح للارهاب باختراق مجتمعهم مجدداً او جعلهم نازحين، وقلت (چلبوا باليبني مدنكم چلبوا باليبني بيته يمكم مو اليبني قصوره خارج العراق ويأخذ الاموال ويهربها الى الخارج)”.

واكمل، لا زلت اقول، ان “الذي يضحي بنفسه ووقته وعمله ويقدم الإنجاز يستحق البقاء واكثر”.

تعليقك