سياسة

باجلان للرشيد: الديمقراطي الكردستاني اقرب للاغلبية الوطنية سواء من الصدريين او الاطار التنسيقي

اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان ، اليوم السبت، ذهاب حزبه مع حكومة الاغلبية الوطنية سواء كانت من التيار الصدري او قوى الاطار التنسيقي.

وقال باجلان ، في تصريح لنشرة حصاد الرشيد، ان “الحزب الديمقراطي الكردستاني اقرب في توجهاته الى تشكيل حكومة الاغلبية الوطنية سواء كانت من التيار الصدري او القوى الشيعية للاطار التنسيقي.

واضاف، ان “العودة الى التوافقية كحكومة عبد المهدي صعب جداً، فنحن نبحث عن حكومة خدمات، وعلينا احترام ارادة العراقيين الذي رفضوا المحاصصة، والتي وان حصلت فلن يزيد عمر الحكومة عن الستة اشهر، وهي الفرصة الاخيرة امام الطبقة السياسية وخاصة الشيعية منها لتقديم شيء الى البلد وابناء الشعب العراقي”.

وتابع، ان “الشعب العراقي عاقب احزاباً كانت في السلطة لقرابة عقدين من الزمن من خلال العملية الانتخابية الاخيرة عبر القانون الجديد للانتخابات (الدوائر المتعددة) باعطاء الفرصة للمستقلين”، لافتاً الى ان “الانتخابات الاخيرة هي الاكثر نزاهةً من سابقاتها والقوى الخاسرة فيها كانت داعمة لقانون الانتخابات الجديد رقم 9 باستثناء دولة القانون والحزب الديمقراطي الكردستاني”.

واكد باجلان ، انه “لديمومة العملية السياسية الديمقراطية في العراق، يجب تشكيل حكومة اغلبية وطنية تقابلها كتلة كبيرة في المعارضة لمراقبة اداء الحكومة واحراجها لكسب رضا الشارع العراقي”.

تعليقك