سياسة

الركابي للرشيد: مقاعد التيار الصدري لا تأهله لتشكيل الكتلة الاكبر والاغلبية الشيعية في الاطار التنسيقي

اكد القيادي في ائتلاف دولة القانون وائل الركابي، اليوم الاربعاء، ان الاطار التنسيقي سيتحول الى تحالف خلال الايام القادمة، مشيراً الى ان مقاعد التيار الصدري لا تأهله ليكون الكتلة الاكبر وتشكيل الحكومة.

وقال الركابي، في تصريح لنشرة حصاد الرشيد، ان “الاطار التنسيقي يعتبر من القوى السياسية الفائزة في الانتخابات النيابية لما يمتلكه من مقاعد بأكثر من 84 مقعداً، وبالتالي فإن رئيس الجمهورية برهم صالح يجلس ويتحاور مع كتلة كبيرة خلال اجتماعه بالقوى السياسية بحضور رئيسي الوزراء والقضاء الاعلى”.

واضاف، ان “الاطار التنسيقي سيتحول الى تحالف سياسي خلال الايام القادمة وسيعلن عن برنامجه ويتم تنظيم الشؤون الداخلية له”، لافتاً الى ان “لقاء الرئيس صالح مع القوى السياسية غير معني بتشكيل الحكومة بقدر لململة الامور السياسية التي يدعو من خلالها الجميع الى التهدئة وعبور الازمة”.

واشار الركابي، الى ان “الاطار التنسيقي لا يعترض على فوز التيار الصدري بالعدد الاكبر من المقاعد، لكن هذه المقاعد لا تأهل التيار ليكون الكتلة الاكبر او يشكل الحكومة”، لافتاً الى ان “الاطراف السنية والكردية ووفقاً لتصريحات رسمية اعلنت انها ستتفاوض مع القوى ذات الاغلبية الشيعية، وهذه الاغلبية موجودة في الاطار التنسيقي، وعليه فإن السنة والكرد لا يمكنهم التحاور مع ممثل واحد عن المكون الشيعي”.

واكد الركابي، ان “جميع اطراف المكون الشيعي من الاطار التنسيقي والتيار الصدري تسعى الى التهدئة وانهاء الخلاف الدائر لحل الازمة الحالية”.

تعليقك