أمن

مكافحة الارهاب: الشائعات التي تستهدف الساعدي تقف خلفها جهات مغرضة وجبانة

أكد جهاز مكافحة الارهاب، الخميس، ان الشائعات التي تستهدف رئيسها تقف خلفها جهات مغرضة وجبانة.
وذكر الجهاز في بيان تلقته”الرشيد” ، انه”في اليومين الماضيين انتشرت جُملة من الشائعات التي تستهدف رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب الفريق الأول الرُكن عبد الوهاب الساعدي على مواقع التواصل الإجتماعي و القنوات الفضائية والتي تقف خلفها جهات إعلامية مُغرضة وجبانة تفتقر إلى المصداقية والمهنية في وقت حساس وراهن يمر به العراق “.
واضاف، ان البروباغندا التي يُمارسها البعض بطريقة مُنتظمة على جهاز مُكافحة الإرهاب هدفها زعزعة ثقة المواطنين بهذه المؤسسة الرصينة والقوية والتي تُشكل عامل رعب للمجاميع الإرهابيـة والمُخربة التي تسعى دائمًا لأفشال كُل ما هو صالح في هذا البلد وتُشهر برموزه الوطنية التي سطرت تاريخها بالدم .
ونفى الجهاز” كُل الشائعات التي تفتقر للأخلاق ومعايير الخصومة”، مؤكدا أن”مصلحة البلاد فوق كل أعتبار ومُسمى”.

تعليقك