أمن

الداخلية تصدر بياناً بشأن قضية المتهم البريء في بابل

الداخلية العراقية

اصدرت وزارة الداخلية، اليوم الاربعاء، بياناً بشأن قضية اعتقال مواطن اتهم بقتل زوجته في بابل.

وقالت الوزارة، في بيانها الذي تلقت الرشيد نسخة منه، إن “وزارة الداخلية كان لها الباع الطويل في عمليات التحقيق الجنائي في الحوادث والجرائم التي تقع في مختلف المناطق ، وقد انصفت العديد من ذوي الضحايا وكشفت حوادث غامضة ، وهي اليوم تتابع بحرص كبيرة ملابسات قضية احد المواطنين في محافظة بابل والذي اتهم بجريمة قتل زوجته وكان غير مسؤول عن هذا الموضوع”.

واوضحت، ان “تفاصيل الحادث هو اختفاء زوجة هذا المواطن خلال زيارته الى احدى المراقد الدينية ، وقام بالابلاغ عن هذا الموضوع ، إلا أن التصرفات الفردية التي شرع بها احد ضباط التحقيق كانت غير مهنية ولا تمت للعمل الشرطوي والأخلاقي بشيء، وان هذه الاجراءات رافقها عمل القضائي، ما دفع الى ان تأخذ هذه القضية مناحي أُخرى كانت بعيدة كل البعد عن سجل وزارة الداخلية”.

واضافت، إن “وزارة الداخلية تابعت هذا الموضوع بحرص كبير وعملت على تشكيل لجنة عالية المستوى لارجاع حقوق هذا المواطن ومحاسبة المقصرين لكي يكونوا عبرة لغيرهم ممن يقومون بتصرفات غير مركزية وان هذا اللجنة ستقف على الأسباب الرئيسية التي دفعت هذا الضباط الى القيام بهذه الاجراءات بحق مواطن عراقي سلك الطرق الصحيحة للابلاغ عن حادثة وقعت له”.

واكدت الوزارة، ان “هذا الفعل لن يمر دون ان يطلع الرأي العام على الإجراءات التي ستتخذ بحق كل اساءة لحقت هذا المواطن وستقف اول باول مع مجريات التحقيق”.

تعليقك