أمن

عمليات البصرة: استحداث قوة لردع النزاعات العشائرية سميت بالقوة الضاربة

الدگة العشائرية

اعلنت قيادة عمليات البصرة، اليوم الاحد، استحداث قوة لردع النزاعات العشائرية سميت بالقوة الضاربة.

وقال قائد عمليات البصرة اللواء الركن علي عبد الحسين الماجدي، في بيان تلقته الرشيد، انه “بعد دراسة الواقع الأمني لقاطع المسؤولية تبين أن البصرة من أفضل المحافظات الآمنة لولى النزاعات العشائرية التي أصبحت الشغل الشاغل للقوات الأمنية وعكست الصورة السلبية لمحافظة البصرة، لذلك تقرر استحداث قوة قادرة لمجابة تلك النزاعات والقضاء عليها أو الحد منها”.

وأضاف، ان “الحكومة المحلية في محافظة البصرة تعمل وبشكل جدي على نصب كامرات المراقبة الذي يعد من أهم المشاريع الأمنية”.

وأكد الماجدي، ان “القوات الأمنية حريصة كل الحرص على تأمين الحماية للمواطنين خلال الفترة القادمة التي ستشهد الانتخابات البرلمانية”.

وفي مجال مكافحة المخدرات، ذكر الماجدي، “نعمل مع الجهات ذات العلاقة على أيجاد بنى تحتية قادرة على غلق منافذ توريد المواد المخدرة إلى داخل الأراضي العراقية”.

تعليقك