ثقافة وفن

وفاة الفنان المصري يوسف شعبان بسبب مضاعفات فيروس كورونا

توفي الفنان المصري الكبير يوسف شعبان، اليوم الأحد، عن عمر ناهز 90 عاماً، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وكان الفنان المخضرم قد دخل وحدة العناية المركزة في مستشفى “الدقي” بالعاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء الماضي بعد تراجع حالته الصحية.

وأكدت الفنانة نهال عنبر، المسؤولة عن الملف الطبي في نقابة المهن التمثيلية المصرية، أنه “لا يحتاج لجهاز تنفس اصطناعي، خاصة وأن نسبة الأكسجين لديه لم تقل عن 94 في المئة”.
وفي اليوم نفسه، أكدت زينب، ابنة الفنان الراحل، في تصريحات صحفية، أن والدها يتمتع بصحة جيدة حتى الآن، وقالت حينها إن حالة والدها تتطور بشكل يومي، ويتبع البروتوكول الصحي، موضحة أنه كان يصور مسلسل “عش الدبابير”، المقرر عرضه في السباق الرمضاني المقبل، في لبنان، وبعدها عاد إلى مصر  بعد أن اشتد عليه المرض.

وأفادت، بأن شعبان “دخل في حالة صدمة نفسية عقب معرفته إصابته بفيروس كورونا”، كما أن الأسرة في حالة حزن شديد عليه.
وأوضحت زينب أن والدتها مصابة بفيروس كورونا أيضا نتيجة مخالطتها له، لكن حالتها الصحية مستقرة بشكل كبير.

وكان شعبان قد بدأ العمل في السينما قبل التخرج من معهد الفنون المسرحية بعام، حيث رشحه المخرج بركات للمشاركة في بطولة فيلم “في بيتنا رجل”.
وتوالت أعمال الفنان بعد ذلك حتى بلغ إنتاجه على شاشة السينما 110 أفلام، كما حقق نجاحا كبيرا في الدراما التلفزيونية، وشارك في بطولة 130 مسلسلاً أبرزها: “المال والبنون، ورأفت الهجان”.

كما شارك في بطولة 50 عرضاً مسرحياً، وتم انتخابه نقيبا للممثلين المصريين في الفترة الممتدة من 1997 إلى 2003.

تعليقك