أمن

الكعبي يدعو لـصولة امنية قاسية وحاسمة وواسعة النطاق لتطهير اوكار الارهاب

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، اليوم الاحد، الى ضرورة البدء بصولة امنية استباقية قاسية وحاسمة وواسعة النطاق لتطهير جميع اوكار الارهاب ، مؤكدا ان الحشد الذي كسر عنق داعش بإنتصارات تأريخية بمساندة مختلف تشكيلات القوات الامنية كفيل بسحق بقايا فلوله وتجفيف منابعه وحواضنه.

وقال الكعبي، في بيان تلقته الرشيد، ان “الهجمات الارهابية التي شهدها العراق مؤخرا سواء في ساحة الطيران وسط بغداد او الهجوم الغادر على ابطال الحشد الشعبي في صلاح الدين، هي محاولات يائسة ستتحطم بإرادة وبطولة قواتنا الامنية الصلبة، الا انها في الوقت ذاته تستدعي مزيدا من تكثيف الجهد الاستخباري ورفع مستوى التنسيق بين القوات الامنية بكافة صنوفها وتعزيز القدرات التسليحية لهم، بما يمكنها من تطهير كل بقاع البلاد و افشال المخططات الارهابية”.

واشاد الكعبي، بحسب البيان، “ببطولات الشهيد ابو علياء الحسيناوي امر الفوج الثالث باللواء ٢٢ حشد شعبي، والابطال الذين نالوا شرف الشهادة في محافظة صلاح الدين ، واصفا رحيلهم بالخسارة الكبيرة التي لا تعوض، مطالبا الحكومة للإهتمام بعوائل شهداء القوات الامنية بضمنهم ابطال الحشد التي قدّم ابناؤها دماءهم دفاعًا عن العراق والمقدسات”.

واعرب النائب الاول رئيس البرلمان، عن “تعازيه لعوائل شهداء اللواء ٢٢ حشد شعبي، سائلا الباري عز وجل ان يسكنهم فسيح جناته ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل”.

تعليقك