عربي ودولي

احتجاجات عنيفة تتجدد بعد يومين من الهدوء في تونس

تجددت في وقت متأخر امس الأحد احتجاجات عنيفة في منطقتين بالعاصمة تونس وبلدة أخرى وأطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق محتجين في أحدث توتر بعد هدوء استمر يومين اثر أسبوع من صدامات عنيفة ضد إجراءات التقشف الحكومية.
مصادر اعلامية قالت إن عشرات الشبان تتجاوز أعمار أغلبهم عشرين سنة تجمعوا بحي التضامن بالعاصمة تونس وأشعلوا النار في إطارات وردت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز لتفريقهم، وفي فريانة قرب الحدود الجزائرية تجددت أيضا الصدامات بعد أن عمد شبان إلى غلق الطرق قبل أن تتدخل الشرطة وتطلق الغاز وتلاحقهم.
هذا وبدأت يوم الاثنين الماضي احتجاجات عنيفة، تخللها شغب وعمليات نهب وحرق، وسرعان ما انتشرت في العديد من المدن التونسية رفضا لفرض الحكومة ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد منذ مطلع العام الحالي لكنها هدأت نسبيا يومي الجمعة والسبت.

تعليقك