عربي ودولي

الرئيس عباس يبدأ حملة اتصالات عربية ودولية لمنع اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس حملة اتصالات عربية ودولية في محاولة لمنع الولايات المتحدة من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
مصادر مقربة قالت ان عباس أجرى اتصالا بولي العهد السعودي ومع الرؤساء المصري والفرنسي والتونسي وأمير الكويت وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وملك الأردن عبد الله الثاني، موضحة ان عباس طلب خلالها التدخل العاجل خاصة مع الأنباء التي تتناقلها وسائل الإعلام حول الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأميركية إليها. واشارت المصادر الى ان عباس اكد ان هذه الخطوات إذا تمت سيقضي على عملية السلام
وتعد القدس إحدى قضايا المفاوضات النهائية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي التي تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى استئنافها.

تعليقك