عربي ودولي

تيلرسون: أي تفويض عسكري من الكونغرس ضد المتطرفين يجب ألا يكون محددا بوقت

عاجل

بدأ وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان الدفاع أمام الكونغرس عن دستورية العمليات العسكرية التي تنفذها الولايات المتحدة في الخارج وخصوصا تلك التي تشنها فى العراق وسوريا ضد تنظيم داعش، وذلك في ظل سعى المشرعين لاستعادة قرارالحرب والسلم من الحكومة.
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال امام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن أي تفويض عسكري جديد من الكونغرس باستخدام القوة العسكرية في الحملة ضد المتطرفين يجب ألا يكون محدودا بوقت أو مكان، فيما اكد وزير الدفاع جيم ماتيس أن هذا القانون يبقى أساسا صلبا للعمليات العسكرية الجارية ضد تهديد متغيّر. ويطالب عدد متزايد من الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس، الذين يشعر الكثيرون منهم بالضيق بسبب عمق التزام الولايات المتحدة في النيجر وأجزاء أخرى من أفريقيا، بإصدار تصريح جديد لاستخدام القوة العسكرية في أهم خطوة للكونغرس منذ سنوات لاستعادة السيطرة على حقه الدستورى فى إعلان الحرب.

تعليقك