عربي ودولي

ارتفاع عدد ضحايا هجومي مقديشو إلى أكثر من 200 قتيل

قال مسؤولون إن ما يربو على مئتي شخص قتلوا في تفجيرين متزامنين بالعاصمة الصومالية ليصبح واحدا من أشد الهجمات دموية في البلاد منذ شن متشددون تمردا في عام الفين وسبعة
الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو أعلن الحداد ثلاثة أيام ودعا إلى التبرع بالدم وتقديم مساعدات مالية لضحايا هجومي السبت. وأصيب مئة شخص في الأقل، مشيرا الى إن الهجوم المروع الذي وقع السبت الماضي يبرهن على أن العدو لن يتوانى عن عمل أي شيء يسبب الألم والمعاناة للشعب ودعا إلى التوحد ضد الإرهاب.
وقالت الشرطة إن شاحنة ملغومة انفجرت أمام فندق عند تقاطع كيه 5 الذي تصطف على جوانبه مكاتب حكومية وفنادق ومطاعم وأكشاك مما أدى إلى تدمير مبان واندلاع النيران في سيارات. وبعد ذلك بساعتين وقع انفجار آخر في منطقة أخرى بالعاصمة.

تعليقك