أخبار منوعة

ليدي جاجا تلغي جولتها الأوروبية بسبب ألم جسدي حاد

ألغت المغنية الأمريكية ليدي جاجا الجزء الأوروبي من جولتها الغنائية العالمية يوم الاثنين قائلة إنها تعاني من ألم جسدي حاد وتسعى لتلقي العلاج.

وتقول ليدي جاجا (31 عاما)، صاحبة أغنية (بورن ذيس واي)، إنها تعاني من ألم عضلي ليفي مزمن. وألغت ظهورا لها في مهرجان موسيقي في ريو دي جانيرو الأسبوع الماضي ونشرت صورا لها في المستشفى ومحاليل معلقة بذراعها.

والألم العضلي الليفي هو حالة مرضية من الألم العضلي والفقري المزمن غالبا ما يصاحبه إرهاق ومشاكل مزاجية وتثيره الصدمات الجسدية أو الضغط النفسي.

وقالت ليدي جاجا على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الاثنين إنها محبطة من تعليقات الناس على الإنترنت التي ”تشير إلى أنني أتصرف بطريقة درامية أو أفتعل ذلك أو ألعب دور الضحية لأهرب من الجولة. إذا كنت تعرفني ستعرف أن ذلك أبعد ما يكون عن الحقيقة“.

وأضافت ”كنت دائما صريحة بشأن معاناتي الصحية الجسدية والنفسية. إنها معقدة ومن الصعب شرحها ونحاول فهمها… حين أصير أفضل وأشعر بأنني مستعدة سأحكي حينها قصتي بعمق أكبر. وأعتزم التعامل مع الأمر بجدية ليس فقط كي أزيد الوعي بل لأوسع نطاق الأبحاث من أجل آخرين يعانون مثلما أعاني حتى أساعد في إحداث فرق“.

وكان من المقرر أن تبدأ جاجا جولتها الأوروبية للترويج لألبومها الأخير (جوان) يوم 21 سبتمبر أيلول في برشلونة بإسبانيا وتستمر لستة أسابيع. ولكن مواعيد الحفلات تأجلت حتى 2018.

وقالت شركة (لايف نيشن) المسؤولة عن تنظيم الجولة في بيان عن ليدي جاجا ”تعتزم التعاون خلال الأسابيع السبعة المقبلة مع الأطباء للشفاء من هذا ومن صدمات سابقة ما زالت تؤثر على حياتها اليومية وينتج عنها ألم جسدي حاد في جسمها“.

ودخلت ليدي جاجا المستشفى في 2013 لإصابة في الورك ويوثق فيلمها الوثائقي الجديد (ليدي جاجا: فايف فوت تو) معاناتها مع الألم المزمن.

تعليقك