عربي ودولي

آلاف يتظاهرون بمدينة بوسطن الأمريكية ضد خطاب الكراهية

خرج عشرات الآلاف من الأشخاص إلى شوارع بوسطن للاحتجاج على مسيرة حملت اسم “حرية التعبير” شارك فيها متحدثون من اليمين المتطرف وذلك بعد أسبوع من مقتل امرأة في تظاهرة لأنصار تفوق العرق الأبيض في فرجينيا
وأشارت تقديرات الشرطة إلى احتشاد قرابة اربعين ألف شخص في الشوارع المحيطة بأقدم متنزه بالبلاد حيث انتشر خمسمئة شرطي وأقاموا متاريس ووضعوا شاحنات قمامة كبيرة في الشوارع على امتداد المتنزه وذلك بهدف منع وقوع هجمات بسيارات على غرار ما حدث في تشارلوتسفيل وأوروبا.
وأثار العنف في تشارلوتسفيل أكبر أزمة داخلية لغاية الآن للرئيس ترامب الذي أثار الغضب عبر أنحاء الطيف السياسي لعدم تنديده على الفور بالقوميين البيض وإشادته “بأشخاص رائعين للغاية” من الجانبين.

تعليقك