رياضة

بريطانيا تنتزع ذهبية سباق التتابع 4 في 100 متر بعد إصابة بولت

انتهى الظهور الأخير للأسطورة يوسين بولت على المضمار بشكل مؤلم إذ توقف العداء الجاميكي عن الركض في الجزء الأخير من نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر ببطولة العالم لألعاب القوى بينما تغلبت بريطانيا على الولايات المتحدة لتحصد ذهبية مفاجئة.

وكان بولت، الذي اكتفى بميدالية برونزية في سباق 100 متر الفردي، يسعى لإنهاء مسيرته في ألعاب القوى بقيادة جاميكا لخامس لقب على التوالي في التتابع لكنه كان يعاني بالفعل في المركز الثالث عندما تسلم العصا.

وأثناء محاولة تعويض الفارق توقف بولت وسقط أرضا بسبب معاناته من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.
ولم يستوعب حوالي 60 ألف متفرج بالملعب حضروا لوداع أعظم رياضي ما حدث على الفور بينما كان التاريخ يكتب فصلا جديد داخل المضمار عن طريق فوز أصحاب الضيافة باللقب.

وفي وجود جاستن جاتلين وكريستيان كولمان صاحبي ذهبية وفضية سباق 100 متر الفردي في الجزء الثاني والجزء الرابع من السباق كان من المتوقع أن يشكل الفريق الأمريكي ضغطا على جاميكا طيلة الوقت.

لكن أداء رائعا من شيجيندو أوجاه وآدم جميلي وداني تالبوت ونيثانيل ميتشل-بليك منح بريطانيا الذهبية في 37.47 ثانية وهو أفضل زمن في العالم هذا العام.
وقال ميتشل-بليك “لم أكن متأكدا من انتصاري. قدمت أقصى ما لدي لكني رأيت كريستيان كولمان بطرف عيني. كان شعورا رائعا بالانتصار لا أستطيع وصفه. حطمنا تماما الرقم القياسي البريطاني”.

ومنذ خمس سنوات تعثر تالبوت وزميله جميلي، الذي كان عمره 18 عاما، في تبادل العصا لتخرج بريطانيا من قبل نهائي السباق في الأولمبياد المقامة على أرضها وعلى المضمار ذاته لذا انتابت مشاعر رائعة لدى هذا الثنائي.

تعليقك