سياسة

النزاهة: الحكم على مسؤولين بوزارتي الدفاع والإعمار والإسكان

أعلنت هيئة النزاهة، اليوم الخميس، عن صدور حكمين بإدانة مسؤولين في وزارتي الدفاع والإعمار والإسكان والبلديَّات والأشغال العامة.
وذكرت دائرة تحقيقات الهيئة في بيان تلقته الرشيد، أنَّ “محكمتي جنايات الكرخ وجنح الحلة المُختصَّتين بالنظر في قضايا النزاهة أصدرتا حكمين بالسجن والحبس غيابياً بحقِّ كلٍّ من المدير العام للمُديريَّة العامَّة للموازنة والبرامج في وزارة الدفاع والمدير العام لبلديَّات بابل الأسبقين، لإحداثهم عمداً الضرر بأموال ومصالح الجهة التي يعملون فيها وارتكاب ما يخالف واجباتهم الوظيفيَّة”.
وأشار البيان إلى أنَّ “محكمة جنايات الكرخ أصدرت حكماً بالسجن لمُدَّة ست سنواتٍ على المُدان المدير العام للمُديريَّة العامَّة للمُوازنة والبرامج في وزارة الدفاع الأسبق، لإلحاقها الضرر عمداً بالمال العام من خلال قيامها بصرف مبلغ عقدٍ أبرمته الوزارة لتجهيز (400) سيَّارةٍ رباعيَّة الدفع “لاندكروز” و(100) سيَّارة إسعافٍ إلى أشخاصٍ غير مُخوَّلين بالتسلُّم”.
وأضاف، انَّ “محكمة جنح الحلة المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة حكمت على المدير العام لبلديَّات بابل الأسبق بالحبس الشديد لمُدَّة سنتين، عن المُخالفات المُرتكبة من قبله لبنود عقد شراء (4) آليات “كابسات نفايات” نوع “ازوز” لمصلحة بلديَّة القاسم من الشركة العامَّة لصناعة السيَّارات والمعدات في الإسكندريَّة”.
وتابع أنَّ “المُدان لم يقم باحتساب الغرامات التأخيريَّة على الشركة بعد نفاذ مُدَّة التجهيز البالغة (180) يوماً، فضلاً عن دفع نسبة 95 بالمئة من قيمة العقد”.
وأكَّدت الدائرة وفقا للبيان، أنَّ “المحكمتين أصدرتا قراري الحكم الغيابيين استناداً لأحكام المادتين (340 و331) من قانون العقوبات، وإصدار أمر قبضٍ وتفتيشٍ بحقِّهما، مع تأييد الحجز الواقع على أموالهما المنقولة وغير المنقولة”.

تعليقك