محليات

الامن والخدمات واعادة الاعمار .. ملفات على طاولة البحث بين محافظ كركوك وبلاسخارت

بحث محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، اليوم الخميس، مع الممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، أوضاع السياسية والأمنية والخدمية بالمحافظة، وجهود إعادة إعمار المناطق المحررة.

وذكر بيان للمحافظة، تلقته “الرشيد”، أن “الجبوري استقبل بلاسخارت في ديوان محافظة كركوك، بحضور لوراء روما نازي مسوولة بعثة اليونامي في كركوك، ومعاونو المحافظ ورئيس هيئة المستشارين وعدد من المسؤولين الحكوميين وجرى بحث جهود اعادة الاستقرار واهمية زيادة دعم المنظمات الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي للاسراع بعودة النازحين لمناطقهم المحررة”. 

وأضاف، أن “اللقاء تناول ملف القرى المهدمة واهمية سرعة حسم ملف المعتقلين والمختطفين والمغيبين من ابناء محافظة كركوك ودعم جهود دعم المنظمات الدولية في كافة المجالات وفق رؤية الحكومة الاتحادية وتوجيهاتها، كما وتم ايضا تدارس الأوضاع الأمنية في عموم مناطق المحافظة وخاصة التي تشهد جهودا في ملاحقة فلول الارهاب في ضوء النجاحات اليومية للقوات الامنية البطلة بجميع صنوفها، واهمية العمل على القضاء على فلول داعش وجهود مكافحة المخدرات”. 

وتابع، أنه “شدد الجانبان على العمل والتنسيق بما يحفظ استقرار كركوك ويعزز فرص الحوار والتفاهم بين الجميع بما يخدم مواطني كركوك ويعزز استقرارها الامني والمجتمعي”. 

بدورها قالت بلاسخارت، بحسب البيان، إنها “ستعمل على حث المنظمات الدولية وبرنامج الأمم المتحدة بما يسهم في تأمين متطلبات سرعة عودة النازحين لمناطقهم المحررة، والعمل على الملفات التي جرى بحثها، والتأكيد على اهمية وضع حلول دائمة لها”.

تعليقك