أقتصاد

بعد القمح.. الهند تفرض قيودا على صادرات السكر

أعلنت الهند أنها حدت من صادرات السكر لتلبية احتياجاتها المحلية وتخفيف التضخم، وذلك بعد أيام من حظر شحنات القمح الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار العالمية في أعقاب الأزمة الأوكرانية.
وحسب "فرانس برس"، قالت أكبر دولة منتجة للسكر في العالم وثاني أكبر مصدر له بعد البرازيل، يوم الثلاثاء، إن الشحنات ستقتصر على 10 ملايين طن للسنة التسويقية الحالية حتى سبتمبر/أيلول 2022.
وذكرت وزارة الغذاء الهندية في بيان أن القرار اتخذ "بهدف الحفاظ على توافر السلعة محليا واستقرار الأسعار خلال موسم السكر".
وأضافت أنه "من المتوقع أن تصل صادرات السكر إلى مستوى قياسي هذا العام، حيث تم توقيع عقود لحوالي 9 ملايين طن، حيث تم شحن 7.8 مليون طن بالفعل".
يذكر أنه في منتصف أيار/ مايو الجاري، قررت الهند فرض الحظر على تصدير القمح.
وبعد هذا القرار، قفز سعر القمح في أوروبا إلى مستوى قياسي بلغ 455 دولارًا للطن الواحد.
يشار إلى أن إندونيسيا أوقفت مؤقتا صادرات زيت النخيل، كما حظرت ماليزيا صادرات الدجاج.

تعليقك