سياسة

الزاملي: المرحلة المقبلة "مفصلية" ولا تتحمل الاخفاقات

وجه النائب الاول لرئيس البرلمان حاكم الزاملي، اليوم الاربعاء، بإنتظام انعقاد وسير عمل اجتماعات اللجان النيابية والتزام حضور النواب فيها، مؤكداً ان المرحلة المقبلة “مفصلية” ولا تتحمل الاخفاقات.

وذكر المكتب الاعلامي للزاملي، في بيان تلقته “الرشيد”، ان “الاخير انهى جولته لحسم اختيار رؤساء السن ونوابهم بشكل مؤقت في اللجان النيابية ، عبر عقد سلسلة اجتماعات افتتاحية لجميع اللجان الدائمة في مبنى المجلس”.

واوضح، ان “الزاملي ترأس الاجتماعات الاولى لتسع لجانٍ نيابية هي ( لجنة الزراعة والمياه والأهوار ، التخطيط الاستراتيجي والخدمة الاتحادية ، الثقافة والسياحة والاعلام ، الشباب والرياضة ، الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم ، الصحة والبيئة ، المرأة والاسرة والطفولة، ولجنة الهجرة والمهجرين والمصالحة المجتمعية ، الاوقاف والعشائر)، حيث جرى اختيار رؤساء السن ونوابهم بشكل مؤقت”.

وقال الزاملي، بحسب البيان، مخاطباً النواب، ان “المرحلة المقبلة مفصلية وحساسة ومهمة للغاية، لا تتحمل الاخفاقات ، وتتطلب منا تظافر الجهود لتلبية احتياجات الشعب ومصلحة البلاد، داعياً الجميع الى تفعيل مهامهم النيابية بكل حرص و فاعلية وكفاءة عالية، فيما وجه بإنتظام انعقاد وسير عمل اجتماعات اللجان النيابية بدءًا من اليوم والتزام حضور النواب فيها ، اضافة الى اقتراح القوانين ذات العلاقة باختصاصها وفقاً للضوابط التي ينص عليها هذا النظام الداخلي”.

واضاف البيان، ان “النائب الاول تطرق لجملة امور، منها تأكيده على اهمية الرقابة على السلطة التنفيذية ، والمحافظات والدوائر التابعة لها، والتفاصيل المتعلقة بالاسئلة والاستضافة والاستجواب ، وفقا للصلاحيات الممنوحة ، مستدركا على ضرورة رسم سياسة استراتيجية شاملة لتطوير كافة المفاصل الحكومية ، والتركيز على متابعة تنفيذ القوانين وتنمية القطاعات الزراعية والسياحية سيما الدينية منها وتنظيم ملف المياه ، ومراجعة السياسة الصحية والبيئية للبلاد”.

واشار الزاملي، وفقاً للبيان، على “اهمية التوجه نحو مراقبة التوزيع العادل للموارد والتخصيصات بين جميع المحافظات ، والاهتمام اللازم بالمؤسسات الرياضية وتطويرها ، ودعم القرارات التي تعزز دور المرأة ومكانتها في المجتمع ، والعمل الجاد للاسراع في انهاء ملف النازحين بالتنسيق مع الحكومة”.

تعليقك