سياسة

الهلالي للرشيد: القصف الايراني لأربيل لا علاقة له بالعملية السياسية في العراق

قال عضو الاطار التنسيقي عائد الهلالي، اليوم الاثنين، ان القصف الايراني لأربيل أمر طبيعي والايرانيون احرار باستهداف من يهدد امنهم القومي، مؤكداً ان استهداف اربيل لا علاقة له بالعملية السياسية في العراق.

وذكر الهلالي، في تصريح لنشرة حصاد الرشيد، ان “ما جرى في اربيل من قصف لمواقع ان تبين انها اسرائيلية فيجب ادانة اقليم كردستان كونه بذلك يخرق السيادة العراقية قبل ان ندين الايرانيين على قاموا به من تصرف”، مشيراً الى ان “ايران ابلغت الحكومة العراقية اكثر من مرة بوجود مواقع اسرائيلية في اقليم كردستان واربيل تحديداً تهدد الامن القومي الايراني”.

واضاف، ان “القصف الايراني لمدينة اربيل أمر طبيعي جداً بسبب شعور الايرانيون بوجود تهديد لأمنهم القومي، ونحن في العراق نهدد أمن ايران القومي بوجود الاسرائيليين في اربيل”، حسب تعبيره.

وبشأن الحديث عن ان القصف الايراني لأربيل هو استهداف للتحالف الثلاثي بين السيد الصدر والحلبوسي وبارزاني، قال الهلالي، ان “قصف اربيل ليس له علاقة بالعملية السياسية في العراق، واتصال السيد مقتدى الصدر بزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي دليل على التقارب والانفراج السياسي والذهاب الى تشكيل حكومة اغلبية قوية تجمع كافة الاطراف”، مؤكداً ان “الاطار التنسيقي غير تابع لإيران كونه يضم احزاباً سياسية عراقية، لرغم ان اطراف الاطار لديها علاقات مع الجمهورية الاسلامية لكنها لا تمثل الحكومة الايرانية”.

تعليقك