سياسة

‏رئيس الجمهورية: العراق يتبنّى سياسة خارجية متوازنة

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، الاثنين، وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي.
وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان تلقته”الرشيد”، ان”اللقاء بحث العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين وضرورة تعزيزها في مختلف المجالات وبما يلبي مصالح الشعبين، والإشارة الى الدعم الذي قدمته الحكومة والمنظمات السويدية للشعب العراقي في المجالات الإنسانية، ودعم جهود العراق في مكافحة الإرهاب، والتطرق الى احتضان السويد جاليةً عراقيةً كبيرة”.
وأكّد الرئيس برهم صالح، أن”العلاقات العراقية السويدية وثيقة ويجب تعزيزها عبر الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية”، مشيراً الى ان”العراق يتطلع لتعزيز علاقاته مع أصدقائه في المجتمع الدولي ويدعم التنسيق المشترك في مواجهة تحديات الإرهاب ومكافحة الفكر المتطرف والفساد والعمل الجماعي في مواجهة التداعيات الخطيرة للتغير المناخي وحماية البيئة”.
وأضاف، أن”العراق يتبنّى سياسة خارجية متوازنة تنطلق من ضرورة تخفيف التوترات في المنطقة وإرساء الأمن والاستقرار وتعزيز الترابط الاقتصادي والتجاري”، مشيراً الى أن”استقرار العراق عنصر محوري في استقرار المنطقة وسلامها”.
من جانبها أكدت الوزيرة آن ليندي”التزام بلادها دعم أمن واستقرار العراق، وتعزيز اقتصاده عبر خطط الإصلاح الوطنية”، مشيدة بـ”التقدم الذي أحرزه العراق على الصعيد الوطني وجهوده في تخفيف توترات المنطقة”.

تعليقك