أمن

الأسدي: سنضاعف الاجراءات يوم الانتخابات وداعش بعث رسائل خاطئة

أعلن رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، السبت، مضاعفة الإجراءات الأمنية بيوم الانتخابات النيابية في العاشر من الشهر المقبل.
وقال الأسدي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع محافظ البصرة اسعد العيداني وتابعته"الرشيد"، ان"البصرة تجاوزت الحدث الأمني الأول وهو تأمين زائري الإمام الحسين المتوجهين إلى كربلاء سيراً على الأقدام وأكملت كافة الاستعدادات للحدث الثاني الذي تمت على أساسه زيارتها اليوم وهو تأمين الانتخابات".
واضاف، ان"هناك خطة أمنية خاصة في كل محافظة من أجل تأمين الزوار بعد أن غادروا البصرة بالتنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية بما فيها جهاز الأمن الوطني".
وبشأن زيارته الى البصرة، اوضح الاسدي، انه" تمت مناقشة مواقع الاقتراع وتحضير خطة أمنية محكمة لتغطية هوامش المفاجآت التي قد تحدث هنا وهناك، والاستعدادات على أرض الواقع تشير إلى أن الساحة مسيطر عليها لتأمين الانتخابات".
واشار الى، ان"هناك رسائل خاطئة بعثها تنظيم داعش بالفترة الأخيرة بالتعرض هنا وهناك ولم تجد نفعاً للعبث بالأمن"، موضحاً أن"الاستعدادات ستتضاعف بيوم الانتخابات وهي سبب زيارته للبصرة اليوم لمعرفة الاحتياجات المطلوبة".

تعليقك