عربي ودولي

وسط تصعيد حول قضية الأسرى.. إسرائيل تستعد لـ"جمعة غضب" فلسطيني

وضعت قوات الجيش والشرطة في إسرائيل في حالة تأهب قصوى تحسبا لأعمال عنف محتملة، بعد إعلان حركة "حماس" "جمعة غضب" وسط تصعيد حول قضية الأسرى الفلسطينيين.
ودعت "حماس" في بيان صحفي أصدرته أمس الخميس الفلسطينيين في الضفة الغربية إلى "جعل يوم الجمعة يوم غضب فلسطيني" والتوجه إلى نقاط التماس والاشتباك مع القوات الإسرائيلية ردا على "غطرسة الاحتلال وعدوانه على الأسرى".
وألغى الجيش الإسرائيلي في هذه الظروف إجازات جميع عسكرييه المنتشرين في الضفة، بينما رفعت الشرطة مستوى تأهب قواتها إلى ثاني أرفع درجة وخصصت قوات لمساعدة حرس السجون في التعامل مع اضطرابات محتملة داخلها.
ويأتي ذلك على خلفية اندلاع اضطرابات أمنية في عدد من السجون الإسرائيلية في الأيام الأخيرة، نتيجة لتشديد الإجراءات بحق المعتقلين الفلسطينيين في ظل هروب ستة معتقلين من سجن جلبوع مطلع الأسبوع الجاري ولا يزال البحث جاريا عنهم.

تعليقك