محليات

التخطيط: فحص طحين الصفر يكون للشحنات الداخلة عبر المنافذ الرسمية فقط

اكدت وزارة التخطيط، اليوم، اليوم الثلاثاء، ان مادة الطحين الصفر المستوردة، هي من ضمن المواد الغذائية الخاضعة لبرنامج الفحص المسبق قبل التوريد في بلد المنشأ من قبل الشركات الفاحصة التي تعاقد معها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، مشيرةً الى ان هناك متابعة لعمل هذه الشركات من قبل قسم مختص في الجهاز عبر المنافذ الحدودية الخاضعة للسلطة الاتحادية.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في بيان تلقته الرشيد، ان “مادة الطحين المستوردة الموجودة في الاسواق المحلية، تدخل الى العراق من مختلف المنافذ الحدودية، بعضها بشهادة مطابقة صادرة عن الشركات الفاحصة، وبعضها يدخل عن طريق منافذ اقليم كردستان من دون شهادة مطابقة”.

واكد، ان “جميع الكميات المستوردة عبر المنافذ الحدودية الرسمية، جرى فحصها واظهرت النتائج انها مطابقة للمواصفة تماماً”، موضحاً، ان “وزارة الصحة لها دور اساسي في عملية فحص الطحين الصفر ، وبيان مدى صلاحيته للاستهلاك البشري، ولديها مكاتب وفرق صحية منتشرة في جميع المنافذ الرسمية، ولها صلاحية السحب من الاسواق ومصادرة واتلاف اي مادة غير صالحة للاستهلاك البشري”.

ومنوه الهنداوي، الى ان “اجازات استيراد الطحين الصفر تصدر من وزارة التجارة وليس من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية”، لافتاً الى ان “المواصفة القياسية العراقية الخاصة بمنتجات الحنطة (الطحين) المستعمل للخبز، سمحت باضافة الفيتامينات والمعادن والحوامض الامينية وفقا للنسب التي تحددها الجهات الصحية لغرض تحسين القيمة الغذائية للمنتوج، فضلا عن اضافة مواد اخرى الى الطحين لتحسين او تعويض ما يفقده من جرّاء العمليات التصنيعية”.

وبين الهنداوي، ان “الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية مسؤول عن تقييم مطابقة البضائع الواردة عبر المنافذ الحدودية الرسمية الخاضعة لسلطة الحكومة الاتحادية، والتي صدرت بها شهادات مطابقة من الشركات الفاحصة المرخصة ضمن برنامج الفحص المسبق”.

تعليقك