محليات

الصحة: ردهات الحالات الحرجة ممتلئة والوضع الوبائي يهدد النظام الصحي

اكدت وزارة الصحة، اليوم السبت، امتلاء ردهات الحالات الحرجة للمصابين بفيروس كورونا في بغداد والمحافظات، مشيرةً الى أن الوضع يهدد النظام الصحي في البلاد.

وقال المتحدث بإسم الوزارة سيف البدر، في تصريح للقناة الرسمية، تابعته الرشيد، إن “نظام الرعاية الصحية يعاني، وهناك ضرورة لإتمام المستشفيات المتلكئة”، مضيفاً، أن “الوزارة ملتزمة بتقديم 3 لقاحات في العراق هي فايزر، واسترازينيكا، وسيوفارم، وجميعها آمنة ومرخصة”، لافتا إلى أن “فعالية اللقاحات تصل لـ(90%) وفي بعض الأحيان أكثر من ذلك”.

وأشار البدر، إلى أنه “خلال الاسبوع الجاري ستصل وجبة ضخمة من لقاح سيونوفارم”، مبيناً أن “يوم غد الأحد ستصل وجبة جديدة من لقاح فايزر”. 

وتابع، أن “الحكومة شرعت بتنفيذ خطة موسعة لمضاعفة وصول اللقاحات إلى العراق لعشرة أضعاف ما كانت عليه”، مؤكدا أن “من يصاب مرة أخرى بعد تلقيه اللقاح ستكون اصابته بسيطة ولن يحتاج الدخول للمستشفى”.

وحذر المتحدث بإسم الصحة، من “وجود 5 آلاف حالة حرجة حالياً في المؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات”، مشيراً إلى أن “وزارة الصحة تخشى أن نصل ليوم لا نستطيع فيه استقبال حالات جديدة بسبب الاستمرار بتسجيل عدد إصابات مرتفع يوميا”، لافتا الى أن “جميع ردهات الحالات الحرجة ممتلئة بالكامل حالياً والوضع خطير”.

ولفت، إلى أن “الموقف الوبائي يهدد النظام الصحي في البلاد”، مشيراً إلى “عدم قدرة المؤسسات الصحية على استقبال ألف حالة يومياً على اعتبار أن 10% من الاصابات اليومية يدخلون المستشفى”.

وأكد البدر، وجود “إجراءات قانونية ضد أشخاص حرضوا الناس ضد الكمامة والتباعد الاجتماعي واللقاح ما أثر على التزامهم بالوقاية واندفاعهم نحو اللقاح”.

تعليقك