محليات

النزاهة تفصح عن إجراءاتها بحادث الاعتداء على موظفي منفذ حدودي  

أكَّدت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الثلاثاء، أن إجراءاتها ومتابعتها لموضوع الاعتداء على مُوظَّفين في مركز گمرك الشيب الحدوديّ، ودعوتها هيئة المنافذ الحدوديَّة لاتخاذ إجراءات تأمين الحماية للمُنفذ أسفرت عن استجابة الأخيرة لذلك.

وقالت الهيئة، في ليان تلقته الرشيد، ان دائرة الوقاية بالتنسيق مع لجنة تقويم الأداء ومكافحة الرشوة بمكتبها في ميسان، قامت بزياراتٍ ميدانيَّةٍ إلى مركز گمرك الشيب الحدوديِّ، للاطلاع على واقع حاله، بعد تعرُّض مُوظفين فيه للاعتداء”، مُبيّنةً، “حصول العديد من حوادث الاعتداء على المُوظَّفين، وأن هذا الموضوع لم تتم معالجته سابقاً؛ بالرغم من وجود شكاوى بحقّ المُعقّبين الذي يقومون بتهديد المُوظَّفين”.

وأضافت الهيئة، إن “الفريق شخَّص، في تقريره المرسلة نسخة منه إلى وزارة الماليَّة – الهيئة العامة للگمارك، ضعفاً في إجراءات الحماية المُخصَّصة الموجودة في المنفذ، وأنها غير مُؤهَّلةٍ من حيث العدد والقوة الكافية لتلك المهمَّة”، مُوضحةً،  “قيام هيئة المنافذ الحدوديَّة بتعزيز قوَّة الحماية؛ لتأمين المُوظَّفين العاملين في المنفذ والطريق الرابط بينه وبين مركز محافظة ميسان، بعد الدعوة  التي وجَّهتها هيئة النزاهة”.

واشارت، الى أن “المركز الإعلاميَّ للهيئة قام برصد موضوع الاعتداء على المُوظفين في المنفذ المذكور، وأحاله إلى رئاسة الهيئة التي أوعزت لدائرة الوقاية بزيارة المنفذ، والاطلاع والتحرّي عن كثبٍ عن ملابسات الحادث”.

تعليقك