محليات

وزارة الزراعة تؤكد احتواء بؤرة الاصابة بمرض انفلونزا الطيور في صلاح الدين

أكدت وزارة الزراعة، اليوم الجمعة، السيطرة واحتواء بؤرة الاصابة بمرض انفلونزا الطيور في محافظة صلاح الدين.

وقال الناطق الرسمي للوزارة، حميد النايف، في بيان تلقته الرشيد، انه “تم إعلام الوزارة من قبل دائرة البيطرة مساء امس، بظهور بؤرة أصابة في حقلين من الدواجن في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين، وعلى الفور أجتمعت اليوم لجنة أنفلاونزا الطيور التابعة الى دائرة البيطرة، أحدى تشكيلات وزارة الزراعة، وبحضور مستشار الوزارة لنشاط الثروة الحيوانية”.

واضاف، انه “تم مناقشة هذا الامر واتخاذ القرارات وفق خطة السيطرة والاحتواء على مرض انفلونزا الطيور (H5N8) وحسب قانون الصحة الحيوانية المرقم 32 لعام 2013 وتم اتخاذ الاجراءات الاحترازية وفق القانون، فضلا عن اتخاذ خطة السيطرة المعدة من قبل دائرة البيطرة من خلال أتلاف كامل القاعات المصابة بالمرض، وتعقيمها وغلق وتحري ومسح لمسافة 3كم”.

واشار النايف، الى انه “تم ارسال عدة للفحص السريع لغرض التحري والكشف عن المرض، اضافة الى ارسال فرق بيطرية ساندة من دائرة البيطرة الى المستشفى البيطري في صلاح الدين مع أستنفار ودوام المختبرات ١٠٠% واستمرار حملات التحري والرصد في كل المحافظات وتوفير عدة التشخيص الحقلي والمختبري”.

واكد الناطق بإسم الزراعة، ان “هذا المرض وحسب منظمة الصحة الحيوانية انتشر في اغلب الدول ومنها دول الجوار الاقليمي، داعياً كافة أصحاب حقول الدواجن الى اخذ اجراءات الامن الحيوي لدرء الاصابة بهذا الوباء ، مهيباً بجميع الاجهزة الامنية وهيئة المنافذ الحدودية والكمارك وقيادة العمليات بالاستنفار التام ومنع دخول الدجاج الحي والمجمد والذي يدخل تهريباً وخاصة وان المرض منتشر في دول الجوار الاقليمي”.

واوضح النايف، ان “الاعداد التي تم اتلافها في الحقلين بلغت قرابة 60 الف طير، مشيراً، الى ان الدوائر البيطرية مستنفرة لاجل السيطرة والحد من انتشار هذا المرض واحتواء تداعياته”، مبيناً، ان “المرض ينتقل بواسطة الطيور المهاجرة الحاملة للاصابة وكذلك الدجاج المهرب المصاب من الدول المجاورة”.

تعليقك