الثامنة

فساد النفط… الشبعان ميدري بالجوعان !

تعليقك