محليات

المالية النيابية توضح حقيقة اقتراض العراق لسد عجز الموازنة

قال عضو اللجنة المالية النيابية احمد حمه ان تقدير سعر البرميل بسعر ستة وخمسين دولار في موازنة الفين وتسعة عشر هو من اضطرر الحكومة الى اللجوء الى القروض الخارجية
حمه قال ان موازنة العام المقبل فيها خطأ منذ بداية اعدادها، عندما اعتمدت بتقدير سعر برميل النفط ستة وخمسين دولارا والان العراق يبيع البرميل بسعر ثلاثة واربعين دولارا وهذا تسبب بعجز ثمانية عشر مليار دولار في الموازنة وان هذا العجز ادى الى نقص في نفقات الحاجات الاساسية للبلد
واشار حمه الى ان هذا النقص في النفقات لا يمكن تغطيته الا من خلال القروض وبهذا يضطر العراق الى القروض الخارجية لسد احتياجاته الخاصة

تعليقك