محليات

نائب عن بابل يحذر من كارثة بيئية في المحافظة

حذر عضو مجلس النواب سالم الطفيلي من كارثة بيئية قد تشهدها محافظة بابل بسبب تلوث مياه نهر الفرات في حال استمرار وبقاء الاسماك المصابة بمرض ( تعفن الغلاصم)، داعيا الوزارات ودوائر المحافظة المعنية باخذ دورها بصورة فعالة لمعالجة المشكلة.
الطفيلي قال ان “محافظة بابل مهددة بتراجع انتاج ثروتها السمكية التي تعد الاولى بين المحافظات في انتاجها ما يسبب خسارة المحافظة لجودة وغزارة الانتاج “لافتا الى ان “مربي الاسماك يعانون بعد اصابة اقفاصهم العائمة بهذا المرض من خسائر تقدر بالملايين.
وشدد الطفيلي على ” ضرورة فتح تحقيق مركزي لمتابعة سبب انتشار المرض، مطمئنا اهالي المحافظة من ان مرض ( تعفن الغلاصم) لا ينتقل الى البشر اطلاقا بحسب دائرة البيطرة والصحة في المحافظة.

تعليقك