سياسة

وزير الخارجية: مؤتمر بغداد المقبل سيكون منبراً لتبادل الأراء حول أزمات المنطقة

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية فؤاد حسين، اليوم الخميس، أن مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة بنسخته الثانية المزمع عقده في العاصمة الأردنية عمان سيكون منبراً لتبادل الآراء حيال العديد من الأزمات التي تعاني منها دول المنطقة، فيما أشار إلى أن الحكومة العراقية تعمل على حماية حقوق كافة مكونات الشعب عبر تشجيعهم على البقاء في مناطقهم.
وذكرت الوزارة في بيان تلقته الرشيد، أن “حسين استقبل رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الألمانية توبياس تنكل، اليوم، وبحث الجانبان القضايا المُتعلقة بحقوق الإنسان سيما ما يتعلق بموضوع الأيزيديين في العراق وحقوقهم”.
وأعرب الوزير بحسب البيان، عن “حرص الحكومة العراقية على تقوية الأسس والمبادئ والقيم الديمقراطية في العراق”، مؤكداً، أن “الحكومة العراقية تعمل على حماية حقوق كافة مكونات الشعب العراقي، عبر تشجيعهم على البقاء في مناطقهم لحفظ التنوع الذي يشكل النسيج العراقي وتوفير الحماية اللازمة لهم والعمل على إعادتهم إلى مناطقهم وتوفير كافة الخدمات اللازمة لذلك، واتخاذ كل السبل الكفيلة بحماية التنوع المجتمعي في العراق”.
وذكرت الوزارة أن “الجانبين بحثا التطورات الإقليمية والدولـية محل الاهتمام ودور العراق البارز في حل الصراعات بين دول المنطقة عبر عقد الحوارات الثنائية بين أطراف النزاع”.
وأكد وزير الخارجية وفقاً للبيان، أن “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة بنسخته الثانية المزمع عقده في العاصمة الأردنية عمان سيكون منبراً لتبادل الآراء ووجهات النظر حيال العديد من الأزمات التي تعاني منها دول المنطقة”.
من جانبه، بين توبياس تنكل أن “البرلمان الألماني بصدد إصدار قرار في شهر كانون الثاني باعتبار ما حدث للأيزيديين في سنجار جريمة إبادة جماعية”.

تعليقك