سياسة

المجلس الوزاري: حسم موضوع التدقيق الأمني بما يحفظ كرامة المواطن

أصدر المجلس الوزاري للأمن الوطني، قرارات عدة في اجتماعه الذي عقد برئاسة القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني.
وقال الناطق باسم القائد العام اللواء يحيى رسول في بيان تلقته الرشيد، أن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، ترأس مساء اليوم الأربعاء، اجتماعاً للمجلس الوزراي للأمن الوطني، وجرى خلال الاجتماع تدارس الأوضاع الأمنية في البلاد، ومتابعة أداء قواتنا المسلحة خلال تنفيذها مهامّها في حفظ الأمن والاستقرار، وملاحقة فلول الارهاب”.
وأضاف، أن “المجلس ناقش أحداث التظاهرات التي شهدتها مدينة الناصرية، وقرر إرسال لجنة أمنية عليا إلى محافظة ذي قار للتحقيق في الأحداث التي تسببت بسقوط ضحايا وحدوث إصابات بين صفوف المتظاهرين والأجهزة الأمنية”، لافتا الى ان “المجلس شدّد على ضرورة الحفاظ على أرواح المتظاهرين السلميين، ومنع أية جهة من التدخل عبر تسييس التظاهرات أو استغلالها لأغراض شخصية”.
وتابع البيان، أن المجلس بحث في الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، واتخذ بشأنها ما يلزم من قرارات وفق الآتي:
1- حسم موضوع التدقيق الأمني بما يحفظ كرامة المواطن، وكذلك بما يلبّي متطلبات العمل الاستخباري.
2- وافق المجلس على الشروع بخطة نقل المسؤولية الأمنية من وزارة الدفاع إلى وزارة الداخلية، من خلال تسليم الملف الأمني إلى وزارة الداخلية في محافظات؛ المثنى، والديوانية، وواسط كمرحلة أولى، بعد ذلك يجري تقييم هذه الخطوة.
3- التأكيد على تأمين الخط الصفري للشريط الحدودي العراقي مع كلّ من تركيا وإيران، وتقديم جميع وسائل الدعم اللوجستي لتأمين إنجاز هذه المهمة”.

تعليقك