سياسة

وزير الخارجية: الحوار الثقافي يمثل شرطاً لتعزيز التفاهم

انطلقت في العاصمة بغداد، اليوم الاحد، اعمال منتدى الحضارات العربية بنسخته السادسة بحضور دولي، فيما اعلن وزير الخارجية فؤاد حسين اعادة 18 ألف قطعة أثرية مهربة.
وقال حسين، في كلمته خلال افتتاح المنتدى وحضرته الرشيد ، ان “العالم يواجه تحديات كبيرة بسبب الأزمات واختلاف المصالح”، مبينا ان “الحوار الثقافي يمثل شرطاً لتعزيز التفاهم”.
واضاف، ان “أغلب حضارات العراق تعرضت لتهديدات مختلفة، والارهاب كان له اليد في تدمير المعالم الحضارية، الا ان تلك الاعمال الارهابية لايمكن لها طمس التاريخ”.
واضاف، ان “العراق ينتهج رؤية تشاركية، وهناك مسؤولية امامه في المستقبل للاخذ بزمام التعاون المشترك”، منوها ان “تحديات التغيير المناخي تتطلب تعاوناً مشتركاً”.
ونوه، الى ان “منتدى الحضارات يعد نهجاً دبلوماسياً لدعم الجهود العالمية في مواجهة التحديات”، مبينا ان “العراق تعرض في فترات مختلفة لسرقة ممنهجة لتهريب تراثه الثقافي”.
ولفت، الى ان “الحكومة العراقية بذلت جهوداً لوقف العمليات التخريبية ضد الاثار، اذ تم اعادة اكثر من 18 الف قطعة اثرية مهربة”، معربا عن “امله بتعزيز التعاون الثنائي والتنسيق لاعادة الاثار المسروقة كافة”.
وتابع، ان “المنتدى الحضاري فرصة للتواصل النوعي”.

تعليقك