عربي ودولي

بسبب الهجمات التركية.. قوات سوريا الديمقراطية تعلن وقف عملياتها ضد “داعش”

أعلن مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية الكردية، اليوم السبت، إنهم أوقفوا العمليات ضد تنظيم "داعش" الإرهابي بسبب الهجمات التركية على شمال سوريا خلال الأسبوع الماضي.
وقال عبدي للصحفيين إنه بعد ما يقرب من أسبوع من الغارات الجوية التركية على شمال سوريا، تستعد أنقرة الآن لشن هجوم بري، وقال إن مقاتلين مدعومين من تركيا يستعدون للمشاركة في العمليات.
وأضاف عبدي أن الضربات التركية خلال الأسبوع الماضي ألحقت أضرارا جسيمة بالبنية التحتية للمنطقة، متهما تركيا باستغلال التفجير الدامي الذي وقع في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني في إسطنبول لإلقاء اللوم على الجماعات الكردية، رغم نفي المنظمات الكردية أي ضلوع لها في هجوم إسطنبول الذي أسفر عن مقتل ستة وإصابة العشرات.
وأوضح عبدي: "القوات التي تعمل مع التحالف الدولي في محاربة داعش أصبحت الآن أهدافًا للدولة التركية، وبالتالي توقفت العمليات العسكرية ضد داعش".
جاءت تصريحات عبدي بعد ساعات من إعلان الجيش الأمريكي أن صاروخين استهدفا قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة على قواعد في بلدة الشدادة بشمال شرق سوريا ولم يسفر عن إصابات أو أضرار في القاعدة أو ممتلكات التحالف .
وقال الكولونيل جو بوتشينو، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، إن "مثل هذه الهجمات تعرض قوات التحالف والسكان المدنيين للخطر وتقوض الاستقرار والأمن اللذين تم تحقيقهما بشق الأنفس في سوريا والمنطقة ".

تعليقك