أقتصاد

منظمة التجارة العالمية تحذر من ركود اقتصادي واسع النطاق

حذرت رئيسة منظمة التجارة العالمية، اليوم الثلاثاء، من اتجاه العالم نحو ركود واسع النطاق بسبب الأزمات المتصاعدة المتعددة، داعية إلى سياسات جذرية لإنعاش النمو.
وقالت نجوزي أوكونغو إيويالا، المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية، إن الأزمة الأوكرانية، وأزمة المناخ، وأسعار الغذاء، وصدمات الطاقة، بالإضافة إلى تداعيات جائحة "كوفيد 19"، تهيئ الظروف لركود عالمي، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".
وأضافت في افتتاح المنتدى العام السنوي لهيئة التجارة العالمية في جنيف: "علينا الآن أن نتغلب على ما يبدو أنه ركود وشيك. أعتقد أن الركود العالمي هذا ما نقترب منه، ولكن في نفس الوقت، علينا أن نبدأ التفكير في الانتعاش، وعلينا استعادة النمو".
وأشارت إلى أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي خفضا توقعات النمو العالمي، في حين أن المؤشرات الخاصة بأرقام التجارة "لا تبدو جيدة للغاية"، مضيفة أن البنوك المركزية في وضع حرج، وليس لديها خيارات كثيرة بشأن المسار المقبل.
وأضافت أوكونغو إيويالا: "لدينا صدمات أمنية، ومناخية، وصدمات طاقة، لدينا صدمات في أسعار الغذاء، وكل هذا يضرب البلدان في نفس الوقت، لذلك لا يمكننا تحمل القيام بأعمال كالمعتاد".
وقالت: "ليس لدى البنوك المركزية في الحقيقة الكثير من الخيارات سوى تشديد وزيادة أسعار الفائدة، لكن التداعيات على الأسواق الناشئة والدول النامية شديدة للغاية، لأنها هي الأخرى تشدد زيادة أسعار الفائدة".
وأكدت أنه في الوقت الحالي ليس هناك الكثير من الخيارات سوى أن تتصرف البنوك المركزية لأن التضخم "يضرب الفقراء بشكل سيء للغاية"، وشددت على ضرورة أن تحدد البنوك المركزية ما إذا كان التضخم ناتجا عن طلب قوي أو ما إذا كان ارتفاع الأسعار مرتبطا بمشكلات هيكلية على جانب العرض.

تعليقك