سياسة

رئيس الجمهورية: يجب وضع خارطة طريق لحلول واضحة تحفظ مصالح البلد والمواطنين

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، أن الحوار أولوية قصوى لمعالجة الأزمة السياسية، ويجب وضع خارطة طريق لحلول واضحة تحفظ مصالح البلد والمواطنين.
وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان تلقته الرشيد، أن”صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، مجموعة من رؤساء وممثلي النقابات والاتحادات العراقية، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع في البلاد واستمع باهتمام، إلى مداخلات ا رؤساء وممثلي النقابات والاتحادات حول الوضع السياسي في البلد وسبل الخروج من الأزمة الراهنة وبما يُعزز الوحدة الوطنية ويحقق الإصلاح ويحمي مصالح المواطنين ويتجاوز المشاكل والثغرات القائمة”.
وأكّد صالح، على”ضرورة الركون إلى الحوار والتلاقي من أجل حلّ سريع للأزمة السياسية القائمة، وأن يرتكز الحوار على أولوية تأمين حقوق المواطنين في الحياة الحرة الكريمة والانطلاق نحو الإصلاح السياسي وحماية السلم الأهلي، ووضع خارطة طريق واضحة وحلول تحمي المصلحة الوطنية العليا وتُطمئن المواطنين وتلبي احتياجاتهم”.
وأضاف، أن”استمرار الوضع القائم غير مقبول، ويجب تجاوز الإخفاقات واحترام الإرادة الشعبية والديمقراطية”، مشيراً إلى أن”احترام إرادة العراقيين هو الأساس للخروج من الأزمة وتجاوز الانسداد السياسي”.
وأشار إلى”أهمية دور النقابات والاتحادات والفعاليات الاجتماعية والمدنية في هذا الجانب، وخصوصاً في الأزمة الراهنة، منوهاً إلى أهمية تأمين حقوق المواطنين وأمن البلد واستقراره والمضي في المسار السلمي والهادئ لتجاوز التحديات القائمة”.

تعليقك