محليات

محافظ النجف يعلن إيقاف رواتب 250 شخصاً بعد تفعيل الرقم الوظيفي

أوجز محافظ النجف ماجد الوائلي، اليوم الخميس، المشاريع المعمول بها حالياً والتي يرتقب الشروع بها مستقبلاً، فيما اشار الى إيقاف رواتب 250 شخصاً بعد تفعيل الرقم الوظيفي.
وقال الوائلي خلال مؤتمر صحفي تابعته الرشيد، إن “محافظة النجف الأشرف، تشهد استقراراً أمنياً عالياً في المحافظة نتيجة توافد الهيئات الدبلوماسية”، لافتاً إلى وجود 150 مشروعاً حالياً في المحافظة”.
وعن المشاريع التي تشهدها المحافظة خلال هذه الفترة، قال الوائلي، إن “مشروعاً جديداً سينفذ خلال الأيام المقبلة وهو كورنيش الكوفة، فضلاً عن مشروع طريق بين مسجدي السهلة والكوفة، إضافة إلى مشروع طريق بين ميثم التمار – حي الصدر الثالث”.
وأضاف، أن “من بين المشاريع أيضاً، تم خلال الأشهر الماضية مد شبكات المجاري والكهرباء في حي المقداد والفرات، وهما من الأحياء المهملة في الكوفة، إضافة إلى تأهيل شارعي المعمل والملعب، وتأهيل مشروع مدخل الكوفة من طريق جسر أم عباسيات، ومشروع الخط الناقل للصرف الصحي الذي بدأ العمل فيه منذ الشهر الاول من هذا العام، فضلاً عن تأهيل شوارع حي المكرمة في طريق كربلاء وحي العلماء والغري”.
ولفت إلى أنه “تم استئناف العمل بالخط الوطني للأنترنت ومد الكيبل الضوئي لتوفير خدمة أفضل وربط الدوائر ألكترونياً إذ تم إدخال أول كابينة”، مبيناً أنه “تم بدء العمل في خط 400 KV في النجف الأشرف لفك الاختناقات”.
وتابع، أن “هناك مشاريع أخرى من بينها مشروع مهم وهو مشروع ماء النجف، ومشروع محطة المعالجة في منطقة البحر بعد توقفه من الحكومة المركزية خلال الحرب على عصابات داعش الإرهابية، إضافة إلى مشروع محطة معالجة في الحيرة، ومشروع في ناحية القادسية – طريق الأحيمر”، مؤكداً، أن “جميع هذه المشاريع هي ضمن تنمية الأقاليم”.
وبشأن المشاريع الوزارية الجديدة في المحافظة، قال محافظ النجف، إن “المشاريع الوزارية من بينها إكمال تصاميم أبواب مداخل النجف الأشرف، إذ تم اختيار بوابتين من ثلاثة وفق تصاميم عالية ذات وظيفة وتم اكمال التصاميم والأدراج”، مبيناً أن “الشهر القادم سيشهد بدء العمل بهاتين البوابتين”.
وأشار إلى أنه “ستتم أيضاً، توسعة الشوارع من الجهتين الشمالية والجنوبية من ثورة العشرين إلى مفرق الكفل ومن ثورة العشرين إلى سيطرة النجف الأشرف، وتم البدء بتنفيذ مجسر الشهداء وتقاطع عمود 110″، متطلعاً إلى “إكماله في قادم الأيام”.
وبخصوص المبالغ التي تم صرفها لإنجاز المشاريع خلال العامين الماضي والحالي، قال الوائلي، إنه “تم صرف 82 مليار دينار خلال العام الماضي 2021، وتم صرف 70 مليار دينار خلال الأشهر الخمسة الماضية”، لافتاً إلى “وجود إجراءات تدقيقية إدارية لرفع رصانة العمل لضمان مشاركة بنسبة أكبر”.
وبشأن الخدمات البلدية المقدمة في المحافظة، أشار إلى أنه “تم إيقاف تحويل المناطق الخضراء إلى مناطق ذات نشاط تجاري، والتوجه نحو تكثيف التشجير وإنشاء غابة ترفيهية بسعة 70 دونماً، إضافة إلى إنشاء مناطق استراحة خضراء بين المقبرتين الجديدة والقديمة بطول 3 كم، ومنطقة ترفيهية مطلة على البحر”، مؤكداً “التوجه إلى استكمال مبادرة داري السكنية ومجمع السلام”.
وفي الحديث عن أعمال النظافة في المحافظة، قال الوائلي، إن “1100 – 1200 طن من النفايات ترفع يومياً، وتسعى المحافظة إلى رفع كفاءة بلدية النجف الأشرف لرفع 1500 طن”.
ولفت إلى أن “مجلس الوزراء خصص 3 مليارات لشراء آليات جديدة وذلك لقدم الآليات في بلدية النجف الأشرف وقلة عدد العاملين فيها”، مشيراً إلى “منح فرصة استثمارية لمصنع تدوير النفايات، ومنح فرصة 4000 دونم لإنشاء مدينة صناعية بعد تلكئها لسنين طويلة”.
وأكد، أن “العمل في ساحة مظفر إلى الطريق الحولي حُلت، ومنح العمل لشركة استثمارية وستباشر فيه خلال الفترة القادمة”، لافتاً إلى أن “العمل جارٍ على إنشاء معمل أدوية بمساحة 20 دونم”.
وأشار إلى أن “السير في إجراءات العمل لتأهيل منطقة النجف السكنية المتوقف منذ العام 2005 وتقلصت مساحتها من 1600 دونم إلى 100 دونم”.
وبشأن عمل ديوان المحافظة، قال الوائلي، إنه “تم ترشيق أعداد الموظفين من ديوان المحافظة وإلغاء التنسيبات من دوائر أخرى، وتم تفعيل الرقم الوظيفي ومن خلال ذلك تم رصد 250 موظفاً بإزدواج الراتب والعمل على إيقافها وإحالة المقصرين”.
ونوه بأنه “لا توجد شبكات مجارٍ في حي النداء بالمحافظة وبناءً على قانون الدعم الطارئ سيتم إعداد تصاميم جديدة وسيبدأ العمل في قادم الأيام”، موضحاً أن “حصة النجف الأشرف من القانون 330 مليار دينار بصورة غير رسمية كرقم أولي”.

تعليقك