عربي ودولي

"فاينانشيال تايمز" تكشف عن سبب وحيد قد يدفع السعودية لزيادة إنتاجها النفطي

نقلت صحيفة "فاينانشيال تايمز" عن مصادر، أن السعودية، التي رفضت منذ فترة طويلة الدعوات الغربية لزيادة إنتاج النفط، ستوافق على مثل هذه الخطوة فقط إذا انخفض إنتاج النفط في روسيا.
ووفقا لتقرير الصحيفة البريطانية فإن المملكة، التي تعد أكبر مصدر للنفط في العالم وأبرز منتج في منظمة "أوبك"، واثقة من الحاجة إلى إبقاء منشآتها الإنتاجية في وضع الاستعداد.
ونقل تقرير الصحيفة عن أحد المصادر: "السعودية تدرك المخاطر وحقيقة أن فقدان السيطرة على أسعار النفط ليس في مصلحتها".
والموقف السعودي مبني اليوم على أن سوق النفط العالمية تواجه نقصا حقيقيا في الخام، وسط توقعات بارتفاع الطلب من عدد من البلدان، وخاصة من الصين.
وتقول الصحيفة: "على الرغم من رفض السعودية دعوات الولايات المتحدة ومجموعة السبع لزيادة إنتاج النفط، فقد قررت الرياض مؤخرا تغيير لهجتها للتأثير على تخفيضات الأسعار كجزء من تقاربها مع واشنطن".
ويأتي التقرير في وقت اتفق فيه قادة الاتحاد الأوروبي على فرض حظر جزئي على واردات النفط الروسي، الأمر الذي دفع أسعار النفط للارتفاع إلى مستوى 120 دولارا للبرميل، خلال اليومين الماضيين، لكن أسعار الخام انخفضت اليوم بعد صدور تقرير صحيفة "فاينانشيال تايمز".

تعليقك